وقّعت مؤسسة عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية مُمثلةً بالأستاذ وليد بن محمد العمران – الرئيس التنفيذي للمؤسسة، اتفاقية شراكة مع جمعية اكرام عابري السبيل (مكارم ) مُمثلةً بالدكتور سفر بن أحمد الغامدي بصفته رئيس مجلس الإدارة.

وتهدف الاتفاقية إلى ترسيخ مفهوم التكامل في العمل الخيري وتأكيداً للدور الذي تقوم به المؤسسة، حيث أن مؤسسة عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية تعنى بالمنح في مجال الدعم الاجتماعي وهو ضمن ما تعنى به من مجالات المنح المختلفة، و تعمل جمعية مكارم في مجال عابري السبيل ومن ذلك الإطعام والسقيا ، لذا فقد جرى الاتفاق بين الطرفين، والتعاون في مجال الدعم العيني، والاجتماعي لبرامج إفطار صائم بالحرمين الشريفين، و إطعام وسقيا الحجاج وعابري السبيل.

وتُعد جمعية إكرام عابري السبيل ( مكارم ) هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة العربية السعودية في رعاية المسافرين.